احصائيات كاس امم افريقيا

اذهب الى الأسفل

احصائيات كاس امم افريقيا

مُساهمة من طرف المدير في الإثنين فبراير 08, 2010 3:02 pm

نذ أكثر سبعين يوماً وبالتحديد الخامسة بتوقيت مكة المُكرمة من يوم الجمعة 20-11-2009 .. أقام الأفريقي لكرة القدم قرعة كأس الأمم 2010 للنسخة 27 بأنغولا .. وأسفرت القرعة حينها ك التالي :

المجموعة الأولى انجولا الجزائر مالاوي مالي

المجموعة الثانية ساحل العاج بوركينا فاسو توجو " أنسحبت " غانا

المجموعة الثالثة مصر نيجيريا بنين موزمبيق

المجموعة الرابعة الكاميرون الجابون تونس زامبيا

وتوقع الجميع حينها صعود كُلاًً من أنغولا والجزائر من المجموعة الأولى , وساحل العاج وغانا من المجموعة التانية , ومصر ونيجيريا من المجموعة الثالثة , والكاميرون وتونس من المجموعة الرابعة .. إلا أن بعضاً من هذه المُنتخبات فرض نفسه وبقوة في البطولة .. ف منهم من لم يصعد بسبب قوانين الكاف , ومنهم من خرج بفارق الأهداف .. ولكن أصابت 90% من توقعات مُشعجي القارة الأفريقية .. وإليكم قراءة سريعة للبطولة وأحداثها ..

وجاءت أحداث المجموعة الأولى كالتالي

كما أشرنا أن هذه المجموعة ضمت كُلاً من أنغولا " أصحاب الأرض " , ومالاوي صاحب أفضل خط وسط في أفريقيا المُكون من [ ممادو ديارا - سيدو كيتا - سيسوكو ] , والجزائر المُمثل العربي الوحيد في كأس العالم , ومالاوي مفاجأة من ضمن مفاجأت البطولة .. وكانت أولى جولات البطولة على النحو التالي ..

مُباراة الإفتتاح ودرس " لا تفقد الأمل " ..

إفتتح المُنتخب الأنغولي " المُصنف الأول " أولى مُبارياته في البطولة أمام المُنتخب المالي " المُصنف الثاني " في مُباراة يقول الكثيرين أنها الأفضل في البطولة حتى الأن .. ومن أفضل المُباريات في تاريخ كأس الأمم الأفريقية بشكل عام .. إبتدءت المُباراة بهجوم مُباغت من المنُنتخب الأنغولي إلى أن تمكن " الدينامو " فلافيو من تسجيل هدفين في الشوط الأول في الدقائق " 36 - 42 " وإنتهى الشوط الأول على هذه النتيجة وفي الشوط الثاني " المجنون " وأفضل أشواط البطولة على الإطلاق أكمل المُتألق وأفضل لاعب بالمُنتخب الأنغولي " جلبرتو " سيطرة المُنتخب الأنغولي بتسجيله الهدف الثالث لمُنتخب بلاده في الدقيقه " 67 " وبعدها ب سبعة دقائق يحصل مُجدداً جلبرتو على ركلة جزاء ويسددها مانوشو في الدقيقة " 74 " مُسجلاً الهدف الرابع لأنغولا .. ليظن الجميع أن المُباراة إنتهت وسحب حينها المُدرب الداهية مانويل جوزيه أفضل لاعبين في المباراة جلبرتو وفلافيو لإراحتهما .. ولكن لم يكن يعلم أن الكُرة مجنونة لدرجة إمكانية تسجيل أربعة أهداف في عشرة دقائق .. وبالفعل هذا ماحدث فإذا ب سيدو كيتا يُسجل هدف نتيجة خطأ دفاعي أنغولي في الدقيقة " 80 " ومن بعدها فإذ ب ثلاثة دقائق " مجنونة " وهُم ( 88 - 89 - 90 ) يُسجل خلالها لاعبي مالي الثلاثة " كانوتيه - كيتا - مصطفى ياتاباري " أهدافاً ثلاثة لغانا ليتعادل مع المُنتخب الأنغولي في عشرة دقائق !! ولو كان هُناك دقيقة زيادة لأنهى فيها المُنتخب المالي المُباراة لنفسه ولكن سريعاً ما أطلق حكم اللقاء صافرته مُعلن فوز المُنتخب المالي ب نقطة ثمينة للغاية على حساب الطائر المجروح صاحب الأرض المُنتخب الأنغولي ..

وتتوالى المُفاجأت في الجولة الأولى التي لم يكُن يتوقعها أحد على الإطلاق , ف بعد عزيمة المُنتخب المالي أمام المنتخب الأنغولي وجماهيره يلتقى المُنتخب المالاوي مع المُنتخب الجزائري الذي كان يتوقع الجميع إنهاء المُباراة للأخير قبل بدائتها .. ولكن كان للمُنتخب المالاوي في الدقيقة " 17 " من الشوط الأول رأي أخر حينما أعلنت قدم اللاعب راسل موافوليروا عن أولى أهداف المُنتخب مالاوي في مرمى الحارس " شاوشي " ومن بعدها حاول لاعبي المُنتخب الجزائري تعديل النتيجة إلى أن رأس الفيش كافوتيكا كان لها رأي أخر وعلى طريقة الأهداف الجزائرية تعود لاعبي مالاوي منها وسجل المُنتخب المالاوي الهدف منها من كُرة عرضية لتأتي على رأس الفيش كافوتيكا ويُسكنها في الشباك مُعلنا عن تقدم مالاوي بهدفين نظيفين وإليه ينتهى الشوط الأول , وبينما يُفكر المُنتخب الجزائري بقيادة مدربه المُخضرم رابح سعدان في تعديل الأمور بالشوط الثاني إلا أن داف باندا لاعب المنتخب المالاوي كان له رأي أخر وهو الإحتفاظ بتقدم المُنتخب المالاوي وحصولهم على أول ثلاثة نقاط في البطولة , وبرر لاعبي المُنتخب الجزائري الهزيمة حينها بسبب سوء المناخ الذي كان ملحوظاً في ملعب سيداد إينيفارسيتاريا وسوء أرضية الملعب الواضحة كذلك .. بينما على عكس هذه الأمور هو إعتياد لاعبي المُنتخب المالاوي باللعب على مثل هذه الملاعب وفي نفس هذه الظروف ..

وفي الجولة الثانية من المجموعة ذاتها يود كلا الجريحين الأول " الأنغولي " صاحب الأرض والقاعدة الجماهيرية والثاني " مُحاربي الصحراء " المنتخب الجزائري , مُصالحة جماهيرهم بسبب سوء الحظ الذي لازمهم في الجولة الأولى بينما يطمع كُلاً في المُنتخبين مالي ومالاوي في تأكيد جدارتهم بالنقاط التي حصلوا عليها في الجولة الأولى من المجموعة ذاتها ..

وفي أولى لقاءات هذه الجولة إستطاع المُنتخب الجزائري بقيادة قلبي دفاعه " المُتألقين " مجيد بوقرة ورفيق حليش تحقيق أولى ثلاثة نقاط أمام المُنتخب المالي " الضعيف " في هذه المُباراة , وسجل رفيق حليش هدف اللقاء الوحيد على الطريقة المُعتادة لمحاربي الصحراء من الكور العرضية يرفعها المُتخصص كريم زياني ليقابلها حليش برأسه , وباءت جميع مُحاولات المُنتخب المالي على المرمى الجزائري بالفشل حينها وإنتهى اللقاء بفوز المُنتخب الجزائري ليحقق أول ثلاثة نقاط له في البطولة ..

وفي ثاني لقاءات المجموعة صالح المُنتخب الأنغولي جماهيره بفوز مُستحق على مفاجأة الدور الأول المُنتخب المالاوي بهدفين نظيفين , وسجل أول أهداف المُنتخب الأنغولي المُتخصص " أبو رأس " فلافيو أمادو بالشوط الثاني وتلاه بخمس دقائق قائد هجوم انغولا الأخر مانوشو ليُسجل الهدف الثاني للمُنتخب الأنغولي ليكتسب حينها هدف إضافي في تاريخ ببطولات كأس الأمم ورضى الجماهير عن مُنتخب بلادها بعد التعادل " المُهين " في الدور الأول أمام المُنتخب المالي ..

وفي أخر جولات المجموعة , وبينما تنتظر جميع الجماهير العربية صعود ثاني مُنتخب عربي لدور الثمانية بعدما صعد المُنتخب المصري رسمياً بعد الجولة الثانية , إلتقى المُنتخب الجزائري مع الأنغولي صاحب الأرض والجماهير في لقاء بدون أي خطورة تُذكر طيلة اللقاء , وكأن كلا المُنتخبين لا يرغبان في تسجيل أي هدف ليصعدا رسمياً إلى دور الثمانية , وبالفعل إنتهى اللقاء حينها بدون أهداف ليصعد كلا المُنتخبين إلى دور الثمانية من البطولة ..

وفي أخر لقاءات هذه المجموعة , أثبت المُنتخب المالاوي رسمياً أنه بالفعل سوء الملعب ومناخه كان سبب في هزيمة الجزائر أمامهم بثلاثة نظيفة , وهُزم المُنتخب المالاوي في أخر جولات هذه المجموعة أمام المُنتخب المالي بثلاثة أهداف لهدف وحيد , وكان التعادل للمُنتخب المالاوي كفيل لصعوده لدور الثمانية ولكنهم فرطوا في فُرصة تاريخية لهذا الجيل المالاوي حيث أن مُنتخب مالاوي لم يُشارك في كأس الأمم الأفريقية سوى مرتين فقط في تاريخه ..!

وصعد المنتخب الجزائري للدور الثاني بفضل قانون المواجهات المباشرة بينه وبين مالي ..

أحداث المجموعة الثانية

وفي المجموعة الثانية وبعد إنسحاب مُنتخب توجو بسبب تعرض لاعبيه للهجوم بالرصاص .. أصبحت المجموعة تحتوي على ثلاثة مُنتخبات فقط وهُم ساحل العاج وغانا وبوركينا فاسو ..

ظن الكثير قبل إنطلاق أولى مباريات هذه المجموعة أن المُنافسة مُنتهية ل ساحل العاج وغانا .. قبل بدايتها .. ولكن أهمل الجميع إصرار مُنتخب بوركينا فاسو في إثبات نفسه بجيل جديد من اللاعبين يرى الكثير من المُحليين أنه من أفضل أجيال هذا المُنتخب في تاريخه " الضعيف " ..

وفي أولى مُباريات المجموعة لم تستطيع قوات الهجوم الإيفوارية في دك حصون الدفاع البوركينيه .. حيث فشل دروجبا وكالو وجيرفينهو في هز شباك المُنتخب البوركيني في أول لقاء بالمجموعة .. وإنتهت أولى اللقاءات بالتعادل السلبي دون أهداف .. وظروف هذه المجموعة أجبرت كلا المُنتخبين على قهر النجوم السوداء " غانا " حتى يضمن كلام المُنتخبين الصعود إلى دور الثمانية ..

وبالفعل في ثاني لقاءات هذه المجموعة حقق المُنتخب الإيفواري فوز عريض على شباب غانا بثلاثة أهداف لهدف وحيد للبلاك ستارز .. وفي الشوط الأول كتب جيرفينهو إسمه في التاريخ ك صاحب أول هدف لساحل العاج في نُسخة كأس الأمم الأفريقية 2010 , وتلاه الهدف الرائع ل سياكا تيني من ركلة حرة مباشرة أكثر من رائعة , إلى أن أنهى دروغبا المُباراة بعد العرضية المُتقنة والرائعة التي تلقاها من المُتألق عبدالقادر كيتا أثر مراوغته لمدافعي المنتخب الغالي ليسدد دروجبا كُرة برأسه لينهى اللقاء رسمياً ولكن في نفس الدقيقة تحصل المُنتخب الغاني على ركلة جزاء سجل بها هدف شرف اللقاء .. وبهذا الفوز صعد المُنتخب الإيفواري لدور الثمانية من بطولة كأس الأمم الأفريقية ..

وفي مُباراة تحديد الصاعد الأخر , التعادل فقط يكفي البوركينيين .. ولا بديل سوى الفوز للبلاك ستارز .. وبالفعل لم يُخيب " المُتألق " وبقوة أندري أيو أمنيات الجماهير الغانية في صعود فريقها , بعدما سجل هدف الوحيد في الدقيقة " 30 " من الشوط الأول من اللقاء .. وبهذا الفوز " الباهت " للبلاك ستارز ألقى ب المُنتخب البوركيني خارج البطولة وصعد المُنتخب الغاني إلى دور الثمانية مُرافقاً لساحل العاج ..

أحداث المجموعة الثالثة

وفي المجموعة الثالثة التي ضمت كُلاً من بطل القارة مرتين على التوالي حينها والمُنتخب النيجيري الصاعد لكأس العالم والموزمبيقي السبب الرئيسي في حرمان المُنتخب التونسي من كأس العالم والمُنتخب البنيني .. رشح الكثيرين مُنتخب مصر ونيجيريا للصعود ولكن وضع الكثير إحتمالات " هيجان " المُنتخب الموزمبيقي والذي قد يتسبب في إحراج أياً من مُنتخب مصر أو نيجيريا , وأهمل الجميع مُنتخب السناجب البنينية .. ووضعت قُرعة البطولة أولى المواجهات في هذه المجموعة بين مُنتخبين << مصر ونيجيريا >> ..

وإنطلقت يوم الثلاثاء " 12-1 " أولى لقاءات المجموعة بين الفراعنة حاملي اللقب والمُنتخب النيجيري وإبتدء اللقاء بسيطرة مصرية إلى أن فاجأ أوباسي النيجيري الجميع بهدف " رائع " في مرمى الحضري بالدقيقه " 12 " من الشوط الأول , ولكن لم تستمر الفرحة النيجيرية كثيراً إلى أن تعادل العُمدة " متعب " للمُنتخب المصري في الدقيقة " 34 " بتمريرة أكثر من رائعة من الصقر المصري أحمد حسن , و في الدقيقة " 54 " يأتي من صنع الهدف الأول ليدمر الأحلام النيجيرية بتصويبة أكثر من رائعة تسكن شباك الحارس النيجيري مُتكفياً بالمُشاهدة لها .. وبعد ذلك يُجري حسن شحاته تغييره " السحري " بنزول جدو إلى أرضية الملعب لينهي اللقاء رسمياً بهدفه الثالث والأول دولياً في الدقيقة " 88 " من اللقاء .. لينتهى اللقاء وينال المُنتخب المصري على أول ثلاثة نقاط مٌُستحقة في البطولة وينال أحمد حسن على رجُل اللقاء بجدارة وإستحقاق ..

وفي ثاني مواجهات البطولة , يرغب كلا المُنتخبين الموزمبيقي والبنيني في نزع ثلاثة نقاط هامة وتاريخية لكلا الفريقين حيث أن كلا المُنتخب لم يفوزوا في تاريخهم بكأس الأمم الأفريقية في أي لقاء طيلة حياتهم .. وتمنى كلا المُنتخب تحقيق أول فوز تاريخي لهم في البطولة ولكن إصرار كلا المُنتخبين أتى مٌقابلاً لبعضه حيث تعادل المُنتخبين بهدفين لمثلهم .. ف بعد أن سجل المُنتخب البنيني هدفين في أول " 21 " دقيقة من اللقاء عبر رزاق اوموتويوسي وداريو كان " في مرماه " بالتخصص , تعادل لوبو وكارلوس للمُنتخب الموزمبيقي في الشوط الأول والثاني عبر الدقائق " 29 - 55 " من اللقاء ..

وفي ثاني جولات المجموعة الثالثة إلتقى المُنتخب النيجيري مع المُنتخب البنيني في لقاء من قوي من الطرفين ولم يفلح كلا الفريقين من إنهاء أي هجمة في مرمى الأخر , ولكن ركلة الجزاء التي حصل عليها المُنتخب النيجيري شفعت ل " ياكوبو " أن يُسجل هدف منتخب بلاده الوحيد في هذا اللقاء والذي كان كفيل لإنهاء اللقاء للنسور الخضر في البطولة .. وتحقيق أول ثلاثة نقاط للمنتخب النيجيري وعلى أثره أصبح الفوز للمُنتخب النيجيري أمام الموزمبيقي في أخر الجولات هو الحل الوحيد لصعوده .. فيما خرج البنيني إكلينيكياً من البطولة ..

وفي ثاني لقاءات هذه الجولة يواصل المارد الأحمر صحوته في البطولة بالفوز على المُنتخب الموزمبيقي بهدفين نظيفين .. حيث إفتتح التسجيل داريو كان كالعادة بهدف في نفسه وظلت السيطرة في نصف الملعب بسبب عشوائية اللعب الموزمبيقي إلى أن أجرى حسن شحاته تغييره السحري حيث دفع ب الفتى الجديد " جدو " الذي سجل هدف ثاني للمُنتخب المصري على طريقة الأهداف " العالمية " وصنفه موقف الفيفا يومها ب " Goal Of The Day " , وبهذا الفوز رفع المُنتخب المصري رصيده إلى ستت نقاط ليكون ثاني منتخب يصعد رسمياً بعد ثاني جولة أثر صعود المُنتخب الإيفواري ممثلاً المجموعة الثانية ..

وفي أخر جولات هذه المجموعة لعب المُنتخب المصري لقاء الشرف أمام المُنتخب البنيني , وبدء حسن شحاته بأكثر من لاعب من على دكة البُدلاء , ولم يُخيب بُدلاء حسن شحاته ظنه بهم حيث إفتتح أول اللاعبين أحمد المُحمدي بهدف خادع في مرمى الشباك البنينية .. حافظ به المُنتخب المصري على صدارته للمجموعة إلى أن أكد المُتعب عماد متعب تفوق المُنتخب المصري وسجل ثاني أهداف اللقاء ليُنهي بهذا أحلام المُنتخب البنيني رسمياً ويكتب التاريخ للمُنتخب المصري بتحقيقه عشرة لقاءات في كأس الأمم الأفريقية دون هزيمة في تاريخ المُنتخب المصري ..

وفي أخر لقاءات المجموعة قاد المُتألق بيتر أوديموينجي مُنتخب بلاده نيجيريا إلى الصعود لدور الثمانية من البطولة بعدما سجل هدفين للنسور الخضر في الدقائق " 45 - 47 " من عُمر اللقاء أنهى بها رسمياً اللقاء للمُنتخب النيجيري إلى أن أطلق أوبافيمي مارتينز رصاصة الرحمة على الموزمبيقيين وأنهى اللقاء في الدقيقة " 86 " بتأهل المُنتخب النيجيري ك ثاني المجموعة الثالثة والتي حصل المُنتخب البنيني على المركز الثالث والموزمبيقي على الرابع ..

أحداث المجموعة الرابعة

المجموعة الرابعة صنفها الكثير أنها ثاني أقوى مجموعة في البطولة , لكن القلة التي قالت أنها أقوى مجموعة لم تُخطأ .. ف عندما تضم مجموعة كُلاً من الكاميرون " متأهل كأس العالم " , تونس " خرج في أخر لقاء من التصفيات " , الجابون " أداء أكثر من رائع في التصفيات " , زامبيا " اداء قوي في التصفيات " .. وتقول أنها ثاني أقوى مجموعة يكون من الظلم لإن ليس هُناك أي مجموعة بمثل هذه القوة .. وإختلفت الأقاويل حول ترشيح المُنتخبين لدور الثمانية هُناك من قال الكاميرون وتونس , والأخر رشح الكاميرون والجابون .. والجميع أهمل خروج الكاميرون وصعود زامبيا .. إلا أن من أُهمل هو ماتحقق في صعود زامبيا .. وأتت المجموعة في درجة كبيرة جداً من الغرابة في النقاط والترتيب .. وإليكم أهم ماحدث ..

إفتتح المُنتخب الكاميرون أولى لقاءات هذه البطولة أمام من " أزعجه " في تصفيات كأس العالم المُنتخب الجابوني , وقدم الفريقين مُباراة متوسطة المُستوى ولم يتوقع " غرور " المُنتخب الكاميرون أن الجابوني قد يُفاجئهم بهدف في بداية اللقاء للمُتألق دانيال كوزان .. وحافظ عليه المُنتخب الجابوني لمُدة 75 دقيقة من الغرور الكاميروني لينتهى اللقاء بفوز المُنتخب الجابوني بهدف نظيف يحتل به صدارة المجموعة " عن جدارة " حينها ..

وفي ثاني لقاءات البطولة تعادل المُنتخب التونسي مع الزامبي في مُباراة مُثيرة للغاية , إفتتح فيها المُنتخب الزامبي التهديف عبر مُهاجمها جاكوب مولينغا في الدقيقة " 20 " من الشوط الأول إلى أن تعادل المُتألق زهير الذوادي للمُنتخب التونسي في الدقيقة " 40 " من الشوط ذاته .. وظل الفريقين يحاوليون دك حصون بعضهما إلى أن جميع مُحاولاتهم باءت بالفشل ولم يستطيع كلا ا المُنتخبين سوى الإحتفاظ بنقطة واحدة يتقاسمان بها المركز الثاني والثالث مُؤقتاً ..

وفي الجولة الثانية من المجموعة الرابعة , إلتقى المُنتخب التونسي مع المُنتخب الجابوني .. في مُباراة حاول كلا المُنتخبين حجز مصعد لعبور دور ثمن النهائي .. إلا أن قوى خطوط الدفاع بالإضافة إلى توتر خطوط الهجوم إضطرت كلا المُنتخبين للخروج بالتعادل السلبي دون أهداف , وأجل كلا المُنتخبين صعودهما الرسمي إلى الجولة الثالثة ..

وفي لقاء أكثر من رائع إلتقى المٌنتخب الكاميروني مع المُنتخب الزامبي .. في مُباراة تألق بها مُدرب المُنتخب الزامبيا الفرنسي رونار في قيادة مُنتخبه لمباراة تاريخية أمام الكاميرون , إفتتح المُنتخب الزامبي التهديف عبر مُهاجمه جاكوب مولينغا في الدقيقة الثامنه , وكانت ضربة قاسية على المُنتخب الكاميروني وجماهيره وإنتهى الشوط على هذا الحال , وفي الشوط الثاني ومن ضربة حظ يلحق جيرمي بالكرة من على خط الأوت ويلعبها بطريقة عشوائية ليراها في الهدف الزامبي ! مُقدماً الهدف الأول لمنتخب بلاده في البطولة , وتلا هذا الهدف ب خمسة دقائق هدف صامويل إيتو الثاني للكاميرون في الدقيقة " 73 " من عُمر اللقاء , ولكن تماسيح زامبيا لم تهدأ إلى أن تعادل كاتونغو من ركلة جزاء في الدقيقة " 81 " من عُمر اللقاء , ولكن لم يشفع الأداء الجيد للمُنتخب الزامبي أن يخرج من المباراة بالتعادل أمام طول قامة إدريسو الكاميروني مُعلناً الأخير عن هدف الفوز للمُنتخب الكاميروني برأسه في الدقيقة " 86 " من اللقاء .. وبهذا الفوز أصبح المُنتخب الكاميروني مُطالب بالفوز في اللقاء الأخير له أمام الُنتخب التونسي .. وكذلك هو المطلوب من نسور قرطاج كي يضمنوا الصعود لثمن النهائي .!

وفي أخر جولة من المجموعة الرابعة وجولة تحديد الصاعدين في المجموعة " المٌعقدة " واجه المُنتخب الكاميروني نظيره التونسي في مُباراة صعود الفائز , وإبتدأ المُخضرم أمين الشرميطي بالتسجيل في مرمى الكاميرون بهدف أكثر من رائع بالرأس في الدقيقة الأولى من عُمر اللقاء ! , ولكن لم تستمر الفرحة كثيراً إلى أن عادل إيتو النتيجة للمُنتخب الكاميروني في الدقيقة " 46 " من عُمر اللقاء , وفي الدقيقة " 62 " يُسجل شيدجو لاعب الكاميرون هدفاً ببراعة في مرماه بالرأس وكأن مركز اللاعب " سونج " مازال به سحراً يجعل أي لاعب يلعب في هذا المركز يتسبب في إحراج مُنتخبه دائماً !! وتقدم المُنتخب التونسي ولكن لم يدوم هذا أبداً ف أتى التعادل بعد دقيقتين فقط عن طريق تصويبة نغيمو التي أنهت اللقاء بالتعادل الإيجابي ليخرج المُنتخب التونسي مرفوعاً للرأس بعدما قدم مجموعة من اللاعبين الشباب الرائعين للقارة الأفريقية ..

وفي مُباراة أخرى مُفاجأة , واصل المُنتخب الزامبي عروضه القوية أمام المُنتخب الجابوني في مُباراة العُمر بالنسبة للمُنتخب الزامبي , وإفتتح المُنتخب الزامبي التسجيل عبر مُهاجمه الشاب كالابا في الدقيقه " 28 " من الشوط الأول , وفي الشوط الثاني ضاعف المُهاجم جيمس تشامانغا نتيجة مُنتخب بلاده في الدقيقه " 62 " , وحاول المُنتخب الجابوني العودة للقاء ولكن جاء هذا مُتأخراً عن طريق هدف وحيد سجله فابريس دو ماركولينو في الدقيقه " 83 " من اللقاء .. وإنتهى اللقاء بهزيمة المُنتخب الجابوني بهدفين لهدف ..

وبهذه النتائج حققت ثلاثة مُنتخبات تساوي في النقاط وهُم الكاميرون والجابون وزامبيا برصيد أربعة نقاط .. وحسب قوانين الكاف تم إستبعاد الجابون من الصعود بسبب تسجيله هدفين ودخول مرماه هدفين , فيما أن الكاميرون وزامبيا كُلاً منهم سجل خمسة أهداف , وصعد المُنتخب الزامبي في المركز الأول .. والمُنتخب الكاميروني في المركز الثاني ..

أحداث ربع النهائي

صعد كُلاً من أنغولا والجزائر من المجموعة الأولى , وساحل العاج وغانا من المجموعة الثانية , ومصر ونيجيريا من المجموعة الثالثة , وزامبيا والكاميرون من المجموعة الرابعة ..

وكما تعودنا أن أول المجموعة الأولى يُلاقي ثاني المجموعة الثانية , وثاني المجموعة الأولى يواجه أول المجموعة الثانيه .. وكذلك الأمر في المجموعتين الثالثة والرابعة .. وإليكم تقديم لأبرز ماجاء ..

في أولى أدوار ربع النهائي قابل المُنتخب الأنغولي صاحب الأرض والجمهور المُنتخب الغاني صاحب الروح القتالية المُكونة من أكثر من شاب على مستوى أكثر من رائع , ولم يكُن يتوقع أحد أنه من المُحتمل أن يخرج صاحب الأرض من الدور ربع النهائي بالبطولة , ولكن عزيمة شباب غانا حققوا مالم يتوقعه أحد عندما أحرجوا المُنتخب الأنغولي أمام جماهيرهم وعلى أرضهم بإستاد 11 نوفمبر بالهدف الذي سجله المُتألق أسامواه جيان في الدقيقة " 16 " من زمن اللقاء , ولم يستطع المُدرب البرتغالي جوزيه من قيادة اللقاء بالشكل المطلوب بسبب وفاة والده قبل اللقاء بدقائق بسيطة أثرت على تفكيره أثناء قيادة اللقاء .. وبهذا الفوز يتحدد أولى أطراف مُباراة نصف النهائي ..

وفي ثاني لقاء من دور ربع النهائي ويُعد من أجمل لقاءات البطولة عندما ركب مُحاربي الصحراء الأفيال الإيفوارية كيفما أرادوا ومثلما حبوا ودكوا الحصون الإيفوارية بثلاثية لن ينساها العاجييون .. الغريب في الأمر أن الإيفواريين هُم من إفتتحوا التسجيل عن طريق المُتألق كالو في الدقيقة الرابعة من اللقاء , ولكن مهارة مطمور لم ترحم الإيفواريين الفرحة عندما سجل هدف تعادل رائع في الدقيقة " 40 " من الشوط الأول , وفي شوط ثاني ناري الأداء من الطرفين لم يفلح أياً من المُنتخبين من التسجيل طيلة الشوط إلى أن أتى عبدالقارة كيتا بتصويبة لا يستطيع أي حاجه في العالم التصدي لها في الدقيقة " 89 " من زمن اللقاء , ولكن إصرار وعزيمة مُحاربي الصحراء لم تمنعهم من تسجيل هدف التعادل عن طريق صخرة الدفاع مجيد بوقرة في أخر دقيقة من طرف اللقاء .. ليلجأ الفريقان للأشورط الإضافية ويُسجل بوعزة هدف إيفواري برأسه في الدقيقة الثالثة من الشوط الأول ويُحافظ عليه المُحاربين إلى نهاية اللقاء ويصعد المُنتخب الجزائري ك أول مُنتخب عربي لدور نصف النهائي ..

وفي ثالث مُباريات دور ثمن النهائي , إلتقى الفراعنة المصريين مع غرور المُنتخب الكاميروني صاحب التصريحات المُتسفزة قبل اللقاء , ولكن ك العادة يتحدثون ولا يفعلون ف وصف أحد لاعبي الكاميرون بأن هذا اللقاء هو الثأري بما أسوة بما فعل بنا المصريين في غانا 2008 , ولاعب أخر قال أن مسألة الكعب العالي ماهي إلا كلام فقط وسننهي هذا الجدل في لقاءنا معهم .. وبالفعل إستطاعت هذه التصريحات أن تُثير قلق قلوب المُشجعين المصريين .. ولكن سريعاً ما إنطلقت المُقابلة بين الفريقين وبالفعل أتى إيمانا بالهدف الأول للمُنتخب الكاميروني من كرة عرضية لعبها وحولها أحمد حسن برأسه في مرمى المُنتخب المصري في الدقيقة " 26 " من عُمر اللقاء , ولكن سريعاً ما جاء الرد من المُنتخب المصري عبر صاروخ عابر للقارات أرسله أحمد حسن في شباك الأسود الكاميرونية في الدقيقة " 37 " من زمن الشوط الأول , وإستمر اللقاء بالتعادل الإيجابي والخطورة على المرميين إلى نهاية الشوطين الأول والثاني وإحتكام الفريقين إلى الأشواط الإضافية , وأتى شحاته ب تغييره " السحري " الذي عاهدنا عليه ودفع بمحمد ناجي جدو في اللقاء , وفي بداية الشوط الإضافي الأول وبالتحديد في الدقيقة الثالثة أتى جدو ببطاقة الصعود للمُنتخب المصري أثر إستغلاله لخطأ الكاميروني جيرمي في إعادة الكُرة لكاميني وأسكن جدو الكُرة الشباك , وبعد الهدف بدقيقتين أسكت أحمد حسن جميع الألسنة الكاميرونيه بهدفه الثاني والثالث للمُنتخب المصري عبر تصويبة من ضربة حُرة مُباشرة لم تتجاوز خط المرمى ولكن إحتسبها الحكم هدفاً ثالثاً وكإنه عقاباً للغرور الكاميروني ويطلق به الرصاص على تلك الإسود لتغادر البطولة مُكتفية بما قدمته في البطولة حتى الدور ربع النهائي ..

وفي أخر مُباريات تحديد الصاعدين لدور نصف النهائي إلتقى المُنتخبين الزامبي والنيجيري في مُباراة النفس الطويل , لم يفلح كلا الفريقين من تسجيل أي هدف في هذه المُباراة , وإنتهت جميع أشواطها بالتعادل السلبي دون أهداف في مُباراة وضح بها تأثير اللاعبين بالإرهاق وإكتفيا بالتعادل السلبي والإلتجاء لركلات الترجيح ليحصل المُنتخب النيجيري على بطاقة التأهل لدور نصف النهائي من كأس الأمم ..

أحداث نصف النهائي

وفي دور نصف النهائي وقعت مُباراتين قويتين الأولى تجمع بين المُنتخبين الغاني والنيجيري ويمتاز الأول بالقوة الدفاعية والثانية بعناصره الهجومية المُميزة , وقام المُتخصص " اسامواه جيان " بهز شباك المُنتخب النيجيري في الدقيقه " 21 " من الشوط الأول , ولم تستطيع قوات الهجوم النيجيرية من هز الشباك الغانية في شوطي اللقاء الأول والثاني لينتهى اللقاء بالتعادل السلبي دون أهداف , ليتم إعلان بذلك تأهل المُنتخب الغاني لنهائي كأس الأمم الأفريقية ..

وفي ثاني لقاءات دور النصف النهائي .. إلتقى الغريمين المصري والجزائري وجهاً لوجه في البطولة , ف بعد أن إنتزع مُحاربي الصحراء بطاقة الصعود لكأس العالم من الفراعنة أصبح لا بديل سوى الفوز للفراعنة حتى يقومون بمُصالحة جماهيرهم الحزينة , وإبتدأت المُباراة ساخنة من الطرف المصري إن أن أسفرت إنطلاقة عماد متعب في الدقيقة " 38 " من الشوط الأول عن ركلة جزاء الأولى لمصر أثر عرقلة المُدافع حليش للمُتعب , تلقى حليش على أثرها البطاقة الحمراء الأولى للمُنتخب الجزائري في البطولة , وإنتهى شوط اللقاء الأول بتقدم المُنتخب المصري بهدف نظيف .. وفي إنطلاقة الشوط الثاني راوغ محمد زيدان الدفاع الجزائري ووضع الكُرة ببراعة على يمين الحارس شاوشي ليسفر عن الهدف الثاني للمُنتخب المصري في الدقيقة " 64 " من عُمر اللقاء , وبعدها بأربع دقائق فإذ ب ندير بلحاج يتلقى البطاقة الحمراء الأولى له والثانية للمُنتخب الجزائري أثر تدخله العنيف ضد محمد المُحمدي لاعب المنتخب المصري , وفي الدقيقة " 81 " من زمن اللقاء يتلقى " البديل " محمد عبدالشافي تمريره سحرية من زيدان نجم اللقاء ليصوب الكُرة ببراعة في مرمى الحارس شاوشي معلناً عن الهدف الثالث للمُنتخب المصري , وفي الدقيقة " 87 " من زمن الشوط نفسه يتلقى الحارس فوزي شاوشي بطاقة حمراء أثر تدخله العنيف مع اللاعب محمد ناجي " جدو " يُطرد على أثرها من اللقاء , وفي الدقيقة الأخيرة من اللقاء يُنهى البديل " السحري " جدو الفوز المصري بهدف رائع في شباك الحارس زماموش ليعلن المُنتخب المصري صعوده للنهائي بهذا الفوز العريض ..

وفي مُباراة تحديد المراكز

وفي مُباراة تحديد المركز الثالث , وضح على طرفيها المُنتخبين الجزائري والنيجيري عدم إهتمامهم بهذا المنصب أثر خروجهم من دور نصف النهائي , وإبتدء الفريقين اللقاء بأعصاباً هادئة وإنتهى الشوط الأول بين الفريقين بالتعادل السلبي دون أهداف , وفي الشوط الثاني سجل المُهاجم فيكتور نسوفور أوبينا الهدف الأول للمُنتخب النيجيري من إنطلاقة رائعة قادها اللاعب بنفسه ليجد نفسه وجهاً لوجه للحارس الجزائري زماموش , وبعد الهدف لم يُقدم كلاً من المُنتخبين شيئاً في اللقاء لينتهى اللقاء بفوز النسور الخضر بهدف نظيف وبهذا الفوز يحتل المُنتخب النيجيري المركز الثالث في البطولة ..

وفي المُباراة النهائية , مُباراة الحلم , مُباراة تحقيق التاريخ .. ف يرغب كلا الفريقين في حفر رقم قياسي له , ف المُنتخب المصري يرغب في الفوز باللقب الأفريقي للمرة السابعة في تاريخ الكُرة المصرية , والثالثة على التوالي مع المُدرب حسن شحاته .. بينما يرغب المُنتخب الغاني في الحصول على اللقب الخامس له ليلاحق المُنتخب المصري صاحب الرقم القياسي في الفوز بالبطولة لست بطولات , وكذلك ينفرد بأن يكون ثاني أكثر مُنتخباً أفريقي ينال على اللقب , ولكن إصطدم طموح الشباب الغانية بخبرة لاعبي المُنتخب المصري , وقدم الفريقين مُباراة على مستوى دفاعي كبير جداً وغابت عنها القوة والمتعة الهجومية لأكثر لحظات اللقاء إلى أن أتى المعلم حسن شحاته بالتغيير " السحري " المُعتاد بنزول محمد ناجي جداً وخروج عماد متعب الذي لعب المُباراة مُصاباً راغباً في الحفاظ على اللقب .. وبالفعل لم يُخيب جدو ظن مُدربه به فأذا به يطلق رصاصة الرحمة على جماهير المُنتخب الغاني ولاعبيه ويُسجل هدف أكثر من رائع في الدقيقة " 85 " من زمن اللقاء لينهى به أحلام الجماهير واللاعبين الغانيين ويعلن بذلك بداية عصر الكُرة الأفريقية تحت سيطرة مصرية من جديد ..



عناوين في البطولة :

- تعرضت حافلة المُنتخب التوجولي لأطلاق النيران قبل إنطلاق البطولة , على أثره إنسحب المُنتخب التوجولي من البطولة وبعدها طلب العودة للعب ورفض الإتحاد الأفريقي .

- يغادر اللاعب الجزائري خالد ليموشيه معسكر المُنتخب لظروف عائلية .

- الإتحاد الجزائري يعرض 250 ألف يورو لكل لاعب جزائري في حال الفوز بكأس إفريقيا .

- جماهير المُنتخب الزامبي تعلق آمالاها على كاتونجو في كأس أفريقيا .

- حراسة سرية ومشددة في فندق منتخب الفراعنة حتى لا يتكرر سيناريو اعتداء توجو .

- الأندية الإنجليزية تطالب بعودة لاعبيها المشاركين في كأس الأمم الأفريقية .

- اتحاد الكرة بجنوب أفريقيا يعرب عن تعازيه لنظيره التوجولي .

- أحفاد الفراعنة حققوا رقما قياسيا جديدا في بطولات أفريقيا بلعبهم 19 مباراة متتالية دون هزيمة .

- رئيس اتحاد الكرة الأسباني في أنجولا تعاطفا مع مأساة منتخب توجو .

- وفاة والد جوزيه مدرب انغولا قبل لقاء ربع النهائي أمام غانا .

- إيقاف الحكم البنيني كودجا للاكتفاء بإنذار الحارس الجزائري شاوشي .

- الجماهير الجزائرية تستقبل لاعبيها إستقبال كبير .

- حياتو مستاء من الحضور الجماهير .

- الإتحاد الأفريقي يصدر قرار بإيقاف توجو عن المشاركة في كأس الأمم الأفريقية النسختين القادمتين .

- اديبايور يهاجم عيسي حياتو ويطالبه بترك منصبه في رئاسة الاتحاد الافريقي .

- الصحف الأسبانية تشيد بالإنجاز التاريخي للمنتخب المصري .



أرقام من البطولة :

- أقوى خط هجوم : المنتخب المصري برصيد 15 هدفاً سجلها سجلهم سبعة لاعبين هُم [ جدو - احمد حسن - المحمدي - حسني عبدربه - محمد زيدان - محمد عبد الشافي - عماد متعب ] .

- أقوى خط دفاع : المنتخب المصري [ سكن مرماه هدفين من نيجيريا والكاميرون ] .

- أضعف خط هجوم : المنتخب البوركيني بدون أهدف .

- أضعف خط دفاع : المنتخب الجزائري برصيد تسعة أهداف [ سكن مرماه ثلاثية من مالاوي وهدفين من ساحل العاج وأربعة من مصر] .

- أفضل لاعب في البطولة : المصري أحمد حسن .

- هداف حارس في البطولة : المصري عصام كمال الحضري .

- هداف البطولة : المصري البديل محمد ناجي جدو .

- جائزة اللعب النظيف : المصري أحمد فتحي .



تشكيل أفريقيا :

الإتحاد الأفريقي يُعلن عن تشكيلة مُنتخب أفريقيا وجاء على النسق التالي :

حراسة المرمي: عصام الحضري (مصر) – ريتشارد كينجستون (غانا).

خط الدفاع: وائل جمعة (مصر) – خوسيه مابينا (أنجولا) – مجيد بوقرة (الجزائر) – ايمانويل ايمبولا (زامبيا) – جوزيف يوبو (نيجيريا).

خط الوسط: احمد فتحي (مصر) – احمد حسن (مصر) – كريم زياني (الجزائر) – الكسندر سونج (الكاميرون) – سايدو كيتا (مالي) – كوادوو اسامواه (غانا) – اندريا ايو (غانا).

خط الهجوم: محمد زيدان (مصر) – محمد ناجي "جدو" (مصر) – اسامواه جيان (غانا) – سالمون كالو (كوت ديفوار) – امادو فلافيو (انجولا) – جاكوب مولينجا (زامبيا) – اوجيبيكي اوباسي (نيجيريا) – ايريك مولينجا.

- ضم مُنتخب أفريقيا ثمانية لاعبين عرب .. ستة من مصر وإثنين من الجزائر . - ضم منتخب أفريقيا لاعبين فقط من المنتخب الأنجولي صاحب الأرض . - لاعب كاميروني وإيفواري ونيجيري ومالي فقط في منتخب أفريقيا . - لاعبيان من المنتخب الزامبي والنيجيري في منتخب أفريقيا . - أربعة لاعبين من المُنتخب الغاني في تشكيلة منتخب أفريقيا .
[center]
avatar
المدير
Admin

عدد المساهمات : 752
نقاط : 1013
النقاط الذهبية : 52
تاريخ التسجيل : 23/11/2009
العمر : 25

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://algerie2009.1fr1.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: احصائيات كاس امم افريقيا

مُساهمة من طرف محارب الصحراء في الإثنين فبراير 08, 2010 7:05 pm

بــــــــــــــــــــــــــــــارك اللــــــــــــــــه فيـــــــــــــــــــكـــــــ
avatar
محارب الصحراء
مشرف المنتديات الرياضية
مشرف المنتديات الرياضية

عدد المساهمات : 148
نقاط : 18
النقاط الذهبية : 0
تاريخ التسجيل : 31/01/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: احصائيات كاس امم افريقيا

مُساهمة من طرف الجزائري الاصيل في الإثنين فبراير 08, 2010 7:07 pm

بارك الله فيكـ
avatar
الجزائري الاصيل
مراقب
مراقب

عدد المساهمات : 282
نقاط : 533
النقاط الذهبية : 38
تاريخ التسجيل : 23/11/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: احصائيات كاس امم افريقيا

مُساهمة من طرف الفنك الاخضر في الإثنين فبراير 08, 2010 9:17 pm

شكرا لك على الخبر
avatar
الفنك الاخضر
مشرف المنتديات الرياضية
مشرف المنتديات الرياضية

عدد المساهمات : 164
نقاط : 59
النقاط الذهبية : 2
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى